التفكير باللغة الإنجليزية - ...يتحدث Wordly

التفكير باللغة الإنجليزية


التفكير باللغة الإنجليزية

هل تعرف أن الصوت في عقلنا قد يغير اللغة التي يتكلم بها؟
قد يبدو هذا السؤال غريب ولكن لا يعني ذلك أنه غير منطقي. تعلم لغة جديدة لا يقتصر على حفظ المفردات والقواعد والذهاب إلى الدورات الخاصة. يجب أيضاً التفكير بهذه اللغة حتى نصبح محترفين وناطقين بها. دعونا نشرح الأمر بهذه الطريقة؛ نقوم بتدريب الأطفال الصغار على تعلم اللغة الأم من خلال ذكر أسماء الأشياء من حولهم والتكلم بجانبهم؛ مما يجعل عقل الطفل يربط بين هذه الأشياء والأسماء التي سمعها من أهله ويبدأ باستيعاب اللغة دون الحاجة لمعرفة كيف ارتبطت الجمل مع بعضها أو ما القاعدة المستخدمة. إذاً يجب أن نعتبر أن عقلنا يشبه عقل طفل صغير ولنجعله يفكر باللغة الإنجليزية وليس فقط أن يحفظها ويفهم قواعدها.

ما أهمية التفكير باللغة الإنجليزية وما طرقه؟

أثبت الدراسات أن التفكير بلغة مختلفة عن اللغة الأم يعود علينا بالكثير من المنافع ويجعل قرارتنا أكثر منطقية وعقلانية. لكن ما نقصد بالتفكير باللغة الإنجليزية؟ يقوم المبتدئون بترجمة الكلمات التي أمامهم إلى لغتهم الأم من أجل استيعاب الكلام، وهذا شيء طبيعي. لكن يجب عليهم مع مرور الوقت التدريب على ربط الكلمات بالمعنى باللغة الإنجليزية، والعمل على تطوير أسلوب المحادثة لديهم من خلال إجراء حوارات في عقلهم.

التفكير باللغة الإنجليزية (دون ترجمة) يساعدك على استيعاب اللغة، مما يعني أنك لم تعد بحاجة إلى تذكر القواعد وطرق النطق في كل مرة تتحدث بها. تبدأ بالتحدث بشكل عفوي مثلما تتحدث بلغتك الأم. المتحدثون الأصليون والمتقدمين باللغة الإنجليزية قد لا يعرفون صحة ما يقولونه وما القاعدة والطريقة المستخدمة لربط الجمل، إنما يستوعبون اللغة فقط. التفكير والتحدث باللغة الإنجليزية في عقلك يخفف من الضغط أيضأ. لن تشعر بالخوف أو الارتباك مما تقوله إن كان غير صحيحاً أو مفهوماً من قبل الطرف الأخر. يمكنك ارتكاب العديد من الأخطاء والتعلم منها! يساعد التفكير باللغة الإنجليزية على بناء قاموس المفردات لديك، لأنك بالتدريب المستمر على ذلك تحتاج لمعرفة كلمات جديدة لشرح ووصف ما تريده.

جمعنا لكم الطرق الأفضل للبدء بالتدريب على التفكير باللغة الإنجليزية، ننصحكم بالعمل عليها إن كنتم تريدون حقاً تكلم اللغة الإنجليزية باحترافية:

1- التفكير بكلمات منفردة:

البدء بالتفكير باللغة الإنجليزية ليس بالأمر السهل. يجب إعادة برمجة العقل على التكيف مع هذه الطريقة الجديدة خطوة بخطوة.

الطريقة:

قم في وقت فراغك وعندما تكون صافي الذهن بذكر أسماء الأغراض التي تراها أو الأفعال التي تقوم بها باللغة الإنجليزية. قد تجد في البداية صعوبة بتذكر القيام بذلك خلال اليوم، لذلك نقدم لكم هذه النصائح:

  • اربط المنبه في هاتفك قبل ربع ساعة من وقت نومك واختار موضوع مختلف كل يوم لذكر مفرداته. على سبيل المثال يمكنك اختيار “المدرسة” واذكر مفردات مثل Children, Books, Teachers. اختر مواضيع أصعب كلما شعرت بالتقدم.
  • اجعل من الأمر لعبة. أعطي نفسك خمس نقط كلما تذكرت التفكير باللغة الإنجليزية ونقط على كل كلمة تفكر بها. إن وصلت في نهاية الأسبوع إلى 100 نقطة قم بمكافأة نفسك بالطريقة التي تريدها. قم بزيادة النقط الأسبوعية كلما سهل وصولك إليها.

قد يبدو الأمر صعبأ في البداية ولكن مع مرور الوقت والاستمرار على هذه الطرق سوف تصبح قادراً على بناء جمل كاملة، كما ستزداد كمية المفردات لديك.

2- تلخيص اليوم قبل النوم:

تستخدم طريقة السرد في الكثير من الكتب، الروايات والأفلام خاصةً الأفلام الثقافية للشرح عما يقوم به كائن أخر أو وصف شكله. تظاهر أن حياتك رواية أو فيلم وثائقي وقم بوصف ما مررت به طوال النهار! صف يومك على هذا الشكل مثلاً: It is the morning, she yawned as she opened her eyes”  أنه الصباح، تثاءبت وهي تفتح عيناها”

يمكنك وصف والشرح عن نفسك، ما فعلته، كيف تبدو وكيف تفكر بهذه الطريقة (هو/هي) أو تصف ذلك بأسلوب المتحدث. تمنحك هذه الطريقة فرصة لاستخدام العديد من المفردات وتركيب جمل كاملة وصحيحة.

3- اختلاق حوارات ومحادثات في عقلك:

لا نقوم بوصف وتلخيص يومنا عند التحدث مع أشخاص أخرى. نجري معهم حوارات ومحادثات عن مواضيع مختلفة، لذلك يجب اختلاق أحاديث ومواضيع باللغة الإنجليزية في عقلنا.

قم لمرة واحدة في اليوم باختيار موضوع وتحدث مع شخص خيالي عنه. إن كنت تستعد للذهاب إلى مقابلة عمل، يمكنك تخيل أنك في مقابلة واطرح الأسئلة على نفسك وقم بالإجابة عنها. يساعدك ذلك على حفظ المفردات المتعلقة بالمواضيع التي تهمك وتريد استخدامها باستمرار. تعتبر طريقة اختلاق الحوارات والمحادثات من أفضل الطرق للتدريب على الكلام إن كنت ستسافر بوقت قريب إلى بلد ناطقة باللغة الإنجليزية.

تستطيع التركيز في هذه الطريقة على الموضوع وطريقة الكلام بدلاً من القلق على الأخطاء التي قد ترتكبها. عندما تبدأ بالشعور بالراحة في التعامل مع المواضيع المختلفة وتفاصيلها، يمكنك التطوير من هذه الطريقة بالتدريب بصوت عالٍ أو مع شخص أخر لتكتسب ثقة أكبر بنفسك وبما تريد قوله.

4- أظهر إبداعك:

تخيل أن أثناء تدريبك على التفكير باللغة الإنجليزية بالطرق التي ذكرنها، لم تتذكر كلمة معينة تريد قولها أو نسيت كيفية نطقها! ستقوم بشكل مباشر بالبحث في قاموسك أو على الإنترنت عن هذه الكلمة المرادة. في المرة القادمة التي يحدث معك أمر مشابه،اظهر إبداعك دون مقاطعة محادثتك والبدء بالبحث في القواميس

ماذا تفعل عند عدم تذكرك كلمة معينة باللغة العربية؟ تحاول بالطبع شرح الكلمة الذي تريد قولها والتعبير عنها بطرق مختلف عبر التفكير الإبداعي واستخدام كلمات وعبارات أخرى. على سبيل المثال، إن كنت تحاول أن تشرح لشخص ما أنك فقدك مفتاحك ولكن لم تستطيع تذكر كلمة (Key)، يمكنك قول (لا أستطيع فتح الباب أو لا يمكنني الدخول إلى البيت لأني فقدت الشيء الذي يستخدم لفتحه). لم نقم باستخدام كلمة مفتاح في كلا الجملتين ولكن كان المعنى المقصود واضح بما يكفي.

لذا، إن واجهتك مشكلة مشابهة أثناء التفكير باللغة الإنجليزية، فلا تغش باستخدام لغتك الأم أو النظر إلى القاموس. عوضاً عن ذلك قم بالتفكير بطرق أخر للتغلب على هذه المشكلة، مما سيطور من قدرتك على تجاوز مشاكل مشابهة عند إجرائك محادثة فعلية.

عبارات مستخدمة عن وصف كلمة لا يمكن تذكرها:

إنه عكس … (اذكر الكلمة المعاكسة)

إنه مشابه لـ … (اذكر كلمة أو تعبير مشابه)

إنه بدل  … (اذكر كلمة بديلة)

إنه شيء تستخدمه لـ … (اذكر الغرض من استخدامه)

إنه فعل تقوم به عندما … (اذكر زمن وسبب القيام بالفعل)

توجد لعبة مشابهة لهذه الطريقة يمكنك لعبها مع أصدقائك أو عائلتك. تحداهم بوصف أشياء دون ذكر أسمائها مما يساعد في تقوية مهاراتك في التعبير والإبداع في هذا النطاق. يمكنك اختراع نسختك الخاصة من هذه اللعبة عن طريق عمل قائمة بالكلمات التي عادةً ما تنساها وحاول جعل شريكك في اللعب يخمن هذه الكلمات التي تفكر بها.

5- قم بتوسيع قاموس المفردات الخاصة بك:

هل تتذكر الكلمة التي لم تذكرها  وابدعت بالشرح عنها في الفقرة السابقة؟ احمل معك كتاباً صغيراً او استخدم تطبيق الملاحظات في هاتفك وسجل هذه الكلمة ومعناها بالإنجليزية. اكتب معنى أو وصف الكلمة التي لم تتذكرها أو لم تعرفها في ملاحظاتك، وقم بنهاية اليوم بتسجيل الكلمات الصحيحة، سيساعدك ذلك على سد الفجوات في قاموس مفرداتك.

ماذا يجب عليك فعله إن أصبح لديك قائمة طويلة من الكلمات الجديدة؟ قم باستخدامها في المحادثات الواقعية أو الخيالية في عقلك. اختر يومياً مجموعة من حوالي 5 كلمات واعمل على استخدامها طوال اليوم. يمكنكم الإطلاع على طرق أخرى لحفظ المفردات من خلال مقالنا السابق عن الموضوع.

6- البحث عن المعاني باللغة الإنجليزية:

إن بدأت بالشعور بالراحة والثقة عند تفكيرك باللغة الإنجليزية، تأكد من الاستمرار والتطوير من هذه المهارة بأساليب متنوعة. يتضمن التفكير باللغة الإنجليزية البحث عن معاني وتعاريف الكلمات باللغة الإنجليزية. أعلم أن كلما أصبح تفكيرك وتحدثك باللغة الإنجليزية أفضل كلما قلت عدد المرات التي تبحث فيها عن المعاني والتعاريف. قد تميل نفسك للنظر إلى ترجمة الكلمات بلغتك الأم ولكن إياك أن تفعل ذلك! أخفي قاموسك واحذف جميع تطبيقات الترجمة واترك فقط تطبيقاً أو موقعاً إلكترونياً جيداً لترجمةوشرح المفردات الإنجليزية باللغة الإنجليزية.

قد تجد أن القواميس الإنجليزية تستخدم كلمات لا تعرف معانيها لشرح الكلمات التي بحثت عنها. لا تدع هذه الأمر يحبطك! اختر قاموس جيد متخصص لمتعلمي اللغة الإنجليزية والمبتدئين أو الأطفال لكونهم يستخدموا لغة أبسط لشرح الكلمات.

7- مشاهدة الأفلام الإنجليزية:

يرتبط التفكير باللغة الإنجليزية بشكل مباشر بمهارة الاستماع واستيعاب ما يقال باللغة الإنجليزية. مهارة الاستماع هي إحدى المهارات الأساسية والأكثر الأهمية التي تحتاج إلى تطويرها من أجل احترافية اللغة الإنجليزية. تعتبر مشاهدة الأفلام من أفضل الطرق لتطوير مهارة الاستماع وبالتي تطوير مهارة التفكير باللغة الإنجليزية.

إن كنت مبتدئ ننصحك بالبداية بمشاهدة أفلام كرتونية أو أفلام قصيرة. قم باستخدام سماعات الرأس أثناء المشاهدة حتى تستطيع التركيز بشكل كامل على ما يقال. إن لم تستطع فهم فكرة الفيلم فهذا أمر طبيعي، لا تستسلم! لدى الدماغ القدرة على تمييز المعاني ومحاكاة أنماط اللغة مع مرور الوقت. دون على دفتر ملاحظاتك المحادثة أو العبارات المفضلة لديك وحاول محاكاتها بنفس الطريقة التي سمعتها. شاهد الفيلم لعدة مرات، قم بخفض الصوت وحاول تذكر ما يقال، تخيل الأصوات، انتبه إلى لغة الجسد وتعبيرات الوجه وحركات الشفاه. تحدث مثلهم وتمرن وكرر أنماط اللغة التي تعلمتها منهم.

لمشاهدة الأفلام والمسلسلات باللغة الإنجليزية والإطلاع على العديد من المصادر، ألق نظرة على مقالتنا “مواقع مشاهدة الأفلام باللغة الإنجليزية

8- قراءة الشعر باللغة الإنجليزية

تساعد قراءة القصائد الإنجليزية على تطوير مهارات التحدث والكتابة والقراءة والاستماع لدى متعلمي اللغة الإنجليزية بطريقة مختلفة.

اقرأ القصيدة عدة مرات واحفظها جيداً. تستطيع فهم المعنى بعدما تصبح قادراً على استيعاب الأوصاف والتعابير. ضع في اعتبارك أن القصائد ليست صحيحة نحوياً وغالباً تستخدم كلمات ليست شائعة ولا يتم استخدمها بالمحادثات اليومية.

تعمل القصائد على تطوير فن اختيار الكلمات والأوصاف لديك. يحاول الشعراء نقل رسالة قوية في كلمات قليلة. لذلك فإن الشعراء يحرصون على اختيار الكلمات المناسبة.

9- الغناء باللغة الإنجليزية:

إن كنت لا ترغب بقراءة الأشعار، قم بالغناء لوحدك أو مع الأصدقاء والعائلة كلما سنحت لك الفرصة! إن كنت تشعر بالإحراج يمكنك الغناء باللغة الإنجليزية عندما تكون بمفردك في المنزل. ننصح بالغناء مع الأصدقاء والمقربين منك، فإن الصوت ليس جوهر الغناء هنا، وإنما الفائدة النابعة منه أثناء تعلم اللغة الإنجليزية. على عكس الأشعار فإن الأغاني تحتوي على كلمات شائعة ومستخدمة بشكل يومي. قيامكَ بغناء بعض من أغانيك المفضلة يساهم في تطوير لفظك للكلمات وسرعة كلامك. الإطلاع على أغاني جديدة أيضاً ذو فائدة كبيرة في معرفة مفردات جديدة سوف تنحفظ في ذاكرتك فوراً لارتباطها بأغنية ولحن معين. قمنا بجمع بعض الأغاني المفيدة في تعلم الإنجليزية في مقال سابق، نأمل منكم الإطلاع عليه.

10- كتابة الرسائل باللغة الإنجليزية:

أُطلق في الماضي اسم “penpals” على الأصدقاء الذين يعيشون في بلاد أو مدن مختلفة ويقومون بإرسال رسائل بريدية لبعضهم البعض، لإخبارهم عن أهم تفاصيل حياتهم. كان يتنظرون لأسابيع وأشهر طويلة حتى تصل الرسالة ولكن أصبح في عصرنا الحالي مراسلة أشخاص في بلدان آخرى على بعد ضغطة زر!

الاستفادة من التطور التكنولوجي في هذا المجال وكتابة رسائل في اللغة الإنجليزية أمر مهم جداً لتعلم هذه اللغة. القدرة على كتابة الأفكار والتعبير عن الآراء من خلال استخدام القواعد والمفردات المناسبة يطور من اللغة الإنجليزية بشكل كبير. وإن كنت من الأشخاص ذو هواية الكتابة أو تريد الدراسة أو العمل في مجال يتطلب منك الكتابة المستمرة، ننصحك بتطوير هذه القدرة عن طريق كتابة الرسائل لكونها مسلية ومفيدة في آن واحد، كما تكسبك أصدقاء جدد من مختلف البلاد. إن لم تريد محادثة أحد في بداية الأمر يمكنك كتابة رسائل دون توجيهها إلى شخص معين؛ اشرح بها عن مواضيع مختلفة تهمك وقم بتعديلها وتصحيحك بنفسك أو قم بإعطائها لشخص محترف أو معلم ليقوم بمهمة تصحيحها.

11- التركيز على التفكير والتحدث بطلاقة، وليس على القواعد:

لا يرتبط التحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة باستخدام القواعد بشكل مثالي. يرتكب الناطقون باللغة الإنجليزية أخطاء نحوية باستمرار. إن لم يكن لديك كلمات مناسبة للتعبير عما تريده فلن تتمكن من تحسين مهاراتك اللغوية بحفظ القواعد فقط. ضع جانباً تفكيرك الزائد بالقواعد وحاول التركيز على التعابير والمصطلحات ولا تخف من ارتكاب الأخطاء النحوية.

يمكنكم الحصول على معلومات حول قواعد اللغة الإنجليزية من مقالتنا حول هذا الموضوع.

12- المحاكاة البصرية باللغة الإنجليزية:

أسهل طريقة لحفظ الكلمات الإنجليزية هي طريقة المحاكاة البصرية. اربط الأشياء والأفعال التي تراها بكلمات مماثلة لها باللغة العربية، تخيل الكلمة بطريقة خاصة بك ومضحكة مما يجعلك تتذكرها دائماً. اربط جميع الكلمات التي تجد صعوبة في تذكرها بصورة، فيلم، قصة، نكتة أو أي شيء تريده.

على سبيل المثال: يمكن حفظ كلمة فراشة “Butterfly” على أنها زبدة طائرة من خلال فصل “Butter” عن “Fly”. نأكد لك إن لن تنسى كلمة فراشة وطريقة كتابتها بعد الآن!

13- لا تترجم عند التفكير بل فكر باللغة نفسها:

كما ذكرنا في بداية المقال، اعتبر نفسك طفلاً تتعلم اللغة الإنجليزية كلغة أم. قم بربط الكلمات والأشياء في عقلك دون التفكير بالقواعد. استمع إلى المدونات الصوتية والأغاني، شاهد الأفلام والمسلسلات كما لو أنك طفل صغير يتعلم اللغة من كلام أهله. إن أردت قول شيء باللغة الإنجليزية فكر بالطريقة الذي يقال بها بالإنجليزية وليس بالعربية.

14- احتفظ بمفكرة باللغة الإنجليزية:

يرغب الكثير من الناس بالهروب من العالم الخارجي واللجوء إلى مكان يمكنهم فيه الشرح عن حياتهم وعالمهم الداخلي. تعتبر المفكرة واحدة من هذه الأماكن. إن كنت ممن يستوهيهم كتابة اليوميات، حاول البدء بكتابتها باللغة الإنجليزية. يمكنك أيضاً الكتابة عن مواضيع تحبها مختلفة عن المفكرة. إن كنت تجد صعوبة في كتابة جمل طويلة ومفصلة باللغة الإنجليزية، قم بشرح ما تريده بجمل بسيطة وقصيرة. لا تعتبر كتابة المفكرة باللغة الإنجليزية أمراً واجباً عليك، بل استمتع به. يوجد العديد من التطبيقات الهاتفية التي تجعل من إبقائك مفكرة أمراً مختلفةً ومسليةً، ننصحكم بالإطلاع عليهم.

15- قراءة الكتب باللغة الإنجليزية:

تساعدك القراءة على تحسين جميع مهارات اللغة الإنجليزية – المفردات والتهجئة والقواعد والكتابة. قم بتحسين مهارة القراءة لديك وسوف تقوم بتحسين جميع مهاراتك في اللغة الإنجليزية. قم بالقراءة بصوت مرتفع عندك تكون بمفردك، أو مع أطفالك أو أخوتك الصغار. سيؤدي ذلك إلى تحسين قراءتك ولفظك للكلمات، وسيتجهز أطفالك للقراءة أيضاً. حاول القراءة في المواصلات العامة، أثناء فترة استراحتك في العمل أو كلما سنحت لك الفرصة. يجب التركيز على قراءة الروايات لما تحتوي من ترابط كبير ومفردات كثيرة ولكن إن كنت لا تجد الوقت يمكنك قراءة أي شيء قصير كتقرير إخباري.

16- صف البيئة من حولك باللغة الإنجليزية:

صف كل ما تراه في بيتك، عملك أو في الطريق باللغة الإنجليزية. يساعدك ذلك على بناء جمل وتعلم كلمات جديدة تحتاجها لوصف الأماكن. يمكنك أيضاً وصف ملامح أو شخصية الأشخاص من حولك.

لماذا من المهم التفكير باللغة الإنجليزية؟

العمل على التفكير بلغة مختلفة عن اللغة التي فكرنا بها طيلة حياتنا أمر ليس بالسهل. وصف ما نريده والتعبير عن آراءنا واتخاذ القرارت بلغة أجنبية يتطلب الكثير من العمل والوقت. لكن هل يعد حقاً التفكير باللغة الإنجليزية خطوة مهمة لإتقان واحترافية اللغة؟ ما أهمية التفكير بلغتنا الثانية وليس اللغة الأم؟

  • تحسين أداء الدماغ وتطوير الذكاء: لا يتطلب تعلم والتحدث باللغة الأم قدرة عالية من الذكاء، ولكن تعلم لغة ثانية يحتاج قدرات عقلية وذكاء مرتفع. قام علماء في السويد بدراسة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، قبل تعلم الأشخاص لغة ثانية وبعدها. وجد الباحثون أن أدمغة متعلمي اللغة قد تغير شكلها. خضعت المناطق المسؤولة في الدماغ عن التعلم لتغيرات هيكلية ونمو. أظهر البحث أيضاً أنه كلما زاد تفكيرنا باللغة الأجنبية، كلما أصبح من السهل على الدماغ اكتساب لغة جديدة بسبب التغييرات التي تحدث في مناطق الدماغ المسؤولة عن وظائف اللغة.
  • تنمية المخيلة: الطرق السابقة للتدريب على التفكير باللغة الإنجليزية تركز بشكل عام على وصف ما نراه من حولنا أو القدرة على شرح ما لا نستطيع تذكره. لا تحتاج للقيام بذلك عند تحدث أو التفكير باللغة العربية. لذلك يعمل التفكير باللغة الإنجليزية على تنمية المخيلة والقدرة على التعبير والإبداع.
  • تغيير وجهات النظر: عندما تتعلم لغة جديدة، فأنت لست تتعلم أسماء الأشياء أو الأفعال فقط. بل تصبح على وعي أكبر بالقيم، وجهات النظر والمعتقدات المختلفة. أظهرت الدراسات أن التغيير بطريقة التحدث وفهم العالم يجعلك تدرك أن فكرتك عن العالم هي محصورة ببيئتك منذ الصغر.
  • اتخاذ قرارت أفضل: وجدت دراسة أجريت في جامعة شيكاغو أن استخدام والتفكير بلغة أجنبية يؤثر على طريقة اتخاذ القرار. عند تفكير متعدوو اللغات واتخاذهم قرار باللغة الأجنبية، فإن قرارتهم تكون عقلانية ومنفصلة بشكل أكبر عن العاطفة. بمعنى آخر، التفكير واتخاذ قرار باللغة الإنجليزية يجعل الإنسان قادر على فصل دوافعه العاطفية وردود أفعاله الفورية عن قرارته.
  • تحسين الذاكرة: يتم تشبيه الدماغ بالعضلات لأن كلما زادت التمارين التي تمارسها كلما زادت قوة العضلة وتضخمت. ينطبق هذا الشيء على الدماغ أيضاً. كلما تحديت الدماغ ومرنته كلما زاد توسعه وعمله بشكل أفضل. يمكننا اعتبار أن تعلم والتفكير بلغة أجنبية على أنه تمرين للدماغ. بعد أن تستوعب ثم تطبق القواعد والمفردات المتعددة للغة الجديدة، تتحسن ذاكرتك. لهذا السبب، نرى أن متعددو اللغات لديهم ذاكرة قوية وهم أكثر عرضة للاحتفاظ بالمعلومات والتفاصيل الصغيرة.

هل التفكير باللغة الإنجليزية يضعف اللغة العربية؟

لا تتحدث أو تفكر كثيراً باللغة الإنجليزية لأن ذلك سيضعف لغتك العربية! ربما سمعت هذا الأمر من قبل! لكن هذا الأمر خاطئ تماماً.

لا نحتاج عادةً للتركيز (أو حتى التفكير في) الجوانب التقنية -أزمنة الأفعال، استثناءات القواعد أو طريقة تركيب الجمل عندما نتحدث باللغة العربية. ولكن عندما نتعلم لغة أجنبية، نصبح على وعي أكبر بآليات اللغة بشكل عام؛ يسمى هذا الوعي اللغوي. وجدث دراسة أجريت في جامعة جنوب أستراليا أن التفكير والتحدث بلغة أجنبية يساهم في تحسين التواصل والقدرة على تحليل اللغة. بمعنى أخر، عندما تصبح مدركاً بآليات وقواعد لغة أجنبية، تصبح قادراً على التعامل مع لغتك وتحليل قواعدها بشكل أفضل.

هل التفكير باللغة الإنجليزية مرتبط برؤية الأحلام بنفس اللغة؟

هل مواصلة التفكير باللغة الإنجليزية يؤثر على أحلامك؟ هل ترى بشكل متكرر أحلاماً باللغة الإنجليزية؟ ليس بالضرورة أن يؤثرالتفكير باللغة الإنجليزية بشكل مباشر على أحلامك. رؤية الأحلام باللغة الإنجليزية يعود إلى السبب نفسه لرؤية أي موضوع آخر يشغل بالنا طيلة النهار أو نمضي وقتنا طويلاً نفكر به. مشاهدتك لفيلم أو سماعك لقصة أو مدونة صوتية إنجليزية قبل النوم قد يجعلك تحلم بنفسك أو أشخاص من حولك يتحدثون بهذه اللغة. اقتراب موعد سفرك أو رغبتك وحلمك المستمر بالسفر لبلد ناطقة باللغة الإنجليزية قد يجعلك ترى في منامك أنك هناك فعلاً. يمكنكم الإطلاع على مقالنا السابق عن تفاسير الأحلام باللغة الإنجليزية.

Duaa Kassar

دعاء قصار، خريجة تجارة دولية وخبيرة في كتابة المقالات وترجمتها، متمرسة في ترجمة الروايات والكتب الآدبية. حاصلة على شهادة ايلتس في اللغة الإنجليزية وعدة شهادات في اللغة التركية والعربية

İngilizce Kelime Ezberlemek Artık Çok Kolay

Uygulamayı Ücretsiz İndir; Her gün yeni kelimeler telefonuna gelsin
Örnek cümle ve anlamlarını öğren
Hatırlatmalarla pratik yap, kalıcı öğren, unutma
Offline modu ile Internete ihtiyacın olmadan kelime öğren
İngilizce Kelime Öğrenmeye Başla

Recent Content

×
wordly-logo
Wordly İngilizce Öğrenme ve Kelime Ezberleme Uygulaması
Uygulamayı Ücretsiz İndir
Her gün yeni kelimeler telefonuna gelsin
Uygulamayı İndir
×

Ücretsiz İngilizce Öğrenme Uygulaması

Uygulamayı Yükle
Her gün yeni kelime öğren