الجمل الموصولة المخففة نسبياً - ...يتحدث Wordly

الجمل الموصولة المخففة نسبياً



سنتحدث اليوم عن واحدة من أهم و أبرز قواعد اللغة الإنكليزية للنطق السليم و التركيب المفيد الصحيح في اللغة الإنكليزية و هي قاعدة Reduce relative clause ، الترجمة الحرفية لإسم تلك القاعدة تعطينا : الجمل الموصولة المخففة أو المقلصة .
في مطلع الحديث عن تلك القاعدة يتوجب إستيعاب أمرين أساسيين كي نستهل مشوار التعلم دون مشاكل ..
أولاً معرفة ما هي ضمائر الوصلة
و ثانياً معرفة كيفية القيام بعملية التقليص أو التخفيف أو ما يُعرف ب ( Reduction ) .



إستعمال ضمائر الوصل في اللغة الإنكليزية :



بدايةً بالحديث عن ضمائر الوصل و هي الضمائر التي تربط بين الجملة الوصفية و الموصوف ، و ذلك عند الرغبة أو الحاجة للدمج بين جملتين بسيطتين و تكوين جملة واحدة تكون تحمل معنىً أكثر وضوحاً ، كما و تساهم في إثراء المعنى للإسم الذي يسبق أداة الربط ، و من أهم تلك الضمائر :
الضمير Who الذي يستعمل للعاقل .
الضمير Which الذي يستعمل لغير العاقل .
الضمير That الذي يستعمل للعاقل و غير العاقل .
نذكر في الأمثلة :

Those who use mobile phones in the class are careless.
” الأشخاص الذين يستخدمون التلفونات الجوالة في الصف هم أشخاص لا مبالين “

Cakes which are made in our kitchen are as like as that in shop.
” الكيك الذي يتم صنعه في مطبخنا يشبه ذلك الموجود في الدكان “

I met the teacher who helped me befor the exam.
” قابلت الأستاذ الذي ساعدني قبل الإمتحان “

I saw the player that got the first prize in the match.
” لقد شاهدت اللاعب الذي حصل على الجائزة الأولى في المباراة “

Have you seen the bag which i lost last night ?
” هل شاهدت الحقيبة التي أضعتها الليلة الماضية ؟ “


طريقة تقليص أو تخفيف الجمل الموصولة :



إن عملية التخفيف أو التقليص للجمل الموصولة يكون بآليات محددة و قواعد تختلف خاصيتها عن الأخرى في الإستعمال حسب الحالة ، ففيها الشذوذ و الإختلاف و الحالات المتعددة و الملاحظات الكثيرة .
و بالشكل العام في حال كانت الجملة تحتوي على موضوعٍ قبل الإسم الموصول و موضوعٍ بعده فإن تلك الحالة تُجيز حذف الإسم الموصول فقط دون أي تغيير يطرأ على قوام الجملة المتبقي ، و ذلك لكون الفاعل الأول يختلف عن الفاعل الثاني ، و هذه هي أشهر طرق التقليص أو التخفيف و أكثرها إستعمالاً .
مثال :

The car which we drived yesterday disrupted today.
” السيارة التي كنا نقودها بالأمس قد تعطلت اليوم “

في المثال الأعلى و بسبب اختلاف الفاعل بين ما قبل الإسم الموصول و ما بعده فيجوز حذف الإسم الموصول دون أيِّ إختلافٍ في المعنى :
The car we drived yesterday disrupted today.

مثال آخر :
The problem that i solved in this morning occurred again now.
و تصبح دون إشكالٍ في المعنى :
The problem i solved in this morning occurred again now.
” المشكلة التي كنت قد أصلحتها في هذا الصباح حدثت مجدداً الآن “

أما عن الحالات التي يكون فيها الفاعل هو صاحب العلاقة بالوصف نفسه ، فإن كان مبنياً للمعلوم فيتم وضعه في الزمن المضارع المستمر .
و إن كان مبنياً للمجهول فله أحكام خاصة للتعامل بها سنأتي على ذكرها تباعاً بشكلٍ مفصل .


التقليص و التخفيف بالزمن المضارع المستمر ( Present continous ) :


كما أسلفنا قبل قليل بأن الفاعل إن كان معنياً بالوصف فإن صيغة التقليص و التخفيف تكون بالزمن المضارع المستمر في حالات المبني للمعلوم على وجه الخصوص ، نذكر في المثال الآتي :

The person who is coming now does not speak Arabic.
” الشخص القادم الآن لا يستطيع التحدث باللغة العربية “

و كوّن أن الفاعل هو ذاته في الجملة السابقة ( speak , coming ) كما ذكرنا في مطلع المقال فذلك يؤدي إلى حذف أداة الوصل فقط دون حدوث أي تشويهٍ للمعنى :

The person coming now does not speak Arabic.

The man who is driving the car is my friend.
The man driving the car is my friend.
” الرجل الذي يقود السيارة يكون صديقي “


التقليص و التخفيف بالزمن المضارع البسيط ( Present simple ) :



في هذا الزمن تكون المعاملة شبيه للمعاملة بالزمن الحاضر المستمر ، و قاعدته تكون بتحويل الزمن المضارع البسيط عقب أداة الوصل إلى مضارعٍ مستمر ، للإيضاح أكثر بعض الأمثلة :

Students who hand in their papers late will lose ten marks in the next exam.

Students handing in their papers late will lose ten marks in the next exam.
” الطلاب الذين يسلمون أوراقهم متأخرين سيخسرون عشرة علاماتٍ في الإمتحان المقبل “

مثال آخر :
The person who comes late everyday to his jop can not be captain.

The person coming late everyday to his jop can not be captain.
” الشخص الذي يأتي كُلَ يومٍ متأخراً إلى عمله لا يمكن أن يكون قائداً “



التقليص و التخفيف في الزمن الماضي المستمر ( Past continous ) :





في هذا الزمن أيضاً كما هو الحال في الأزمنة و الحالات السابقة تتم عملية حذف أداة الوصل و تحويل الفعل إلى الزمن المضارع المستمر .
مثال :

The teacher who was coming to school yesterday does not give us the math subject.

The teacher coming to school yesterday does not give us the math subject.
” الأستاذ الذي كان قادماً إلى المدرسة في الأمس لا يعطينا مادة الرياضيات “

مثال آخر :
The families who were waiting their children in this morning don’t know any thing about my small brother.

The families waiting their children in this morning don’t know any thing about my small brother.
” العائلات التي كانت تنتظر أولادها في هذا الصباح لا تعرفُ أيَّ شيءٍ عن أخي الصغير “



التقليص و التخفيف في الزمن المستقبل البسيط ( Future simple ) :



أما عن هذا الزمن فهو أيضاً كأسلافه بنفس الطريقة و نفس الأسلوب المتبع في باقي الأزمنة ، بحذف أداة الوصل و تحويل الفعل للزمن المضارع المستمر .
مثال عن ذلك :
The car which will come to our street next week does not go mor than 120 km in hour.

The car coming to our street next week does not go more 120 km in hour.
” السيارة التي ستأتي إلى شارعنا الأسبوع المقبل لا يمكنها أن تسير أكثر من 120 كيلو متراً في الساعة “

مثال آخر :
The tourist who will come to our country in this summer does speek English.

The tourist coming to our country in this summer does speek English.
” السائح القادم إلى بلدنا في هذا الصيف يتحدث اللغة الإنكليزية “




التقليص و التخفيف في الزمن المضارع التام ( Present perfect ) :




كسابقاته أيضاً يتم حذف أدوات الوصل و الإستيعاض عنها بالزمن المضارع المستمر ، مثال عن ذلك :

The system that has implemented the new software is functioning well.


The system implemented the new software is functioning well.
” النظام الذي نفّذ البرنامج الجديد يعملُ بشكلٍ جيد “

The student who has asked a question is very clever.

The student having asked a question is very clever.
” الطالب الذي طرح سؤالاً للتو ذكيٌ جداً “




التقليص و التخفيف في الزمن الماضي البسيط ( Past simple ) :




في هذا الزمن يكون التخفيف و التقليص بحذف أداة الوصل و إضافة ing لنهاية الفعل في الجملة الوصفية ، كما في المثال التالي :

The students that have studied the hardest have the best results.

The students having studied the hardest have the best results.
” الطلاب الذين درسوا بجدٍ أكثر لديهم أفضل النتائج “



التقليص و التخفيف في الزمن الماضي التام ( Past perfect ) :




في هذا الزمن فإن إنشاء الصيغة المناسبة للتقليص و التخفيف يكون في حال كانت الجملة تحوي على to be أو to have في الزمن الماضي فإن الإسم المفعول و الذي يكون بالتصريف الثالث ينتقل مباشرةً إلى ما قبل الإسم الموصوف .
نذكر في الأمثلة التالية :

Taiwan which had been one of the first countries to close its broders showed low numbers of Covid-19 deaths in March.

Taiwan having been one of the first countries to close its broders showed low numbers of Covid-19 deaths in March.
” تايوان التي كانت من أوائل الدول التي أغلقت حدودها أظهرت مؤخراً أعداداً منخفضة من الوفيات الناجمة عن فيروس كوفيد 19 في شهر أذار “


حالات المبني للمجهول في التقليص و التخفيف في اللغة الأنكليزية :



بدايةً في حال عدم وجود شيء يتعلق بالحدث المذكور في الجملة فيتم تلقائياً تقدم الفعل على الإسم و القيام بدور الصفة .
مثال على ذلك :

The boy who was killed did not play in the street .
” الصبي الذي قُتل لم يكن يلعب في الشارع “

The killed boy did not play in the street.
” الصبي المقتول لم يكن يلعب في الشارع “

مثال آخر ..

The language which is learnt is English.
” اللغة التي تُعلَّم هي اللغة الإنكليزية “

The learn language is English.
” اللغة المُتعلَّمة هي اللغة الإنكليزية “

أما في حالة وجود شيء يتعلق بالحدث المذكور في الجملة فإنه من غير الممكن تقديم الفعل على الإسم بعد الإختصار أو التقليص ، و إنما نكتفي بحذف الإسم الموصول و الفعل المساعد فقط .
مثال عن ذلك :

The boy who was killed last night did not play in the street .
” الصبي الذي قُتِلَ الليلة الماضية لم يكن يلعب في الشارع “

نلاحظ في المثال السابق وجود ارتباط بين الحدث و الزمن ، حيثُ تم تحديد ” الليلة الماضية ” في سياق الكلام و هو ما يدل على الإرتباط ، و ذلك يؤدي إلى :

The boy killed last night did not play in the street.
” الصبي المقتول في الليلة الماضية لم يكن يلعب في الشارع “


تأثير علامات الترقيم على عمليات التقليص و التخفيف في اللغة الإنكليزية :


قد تلعب علامات الترقيم دوراً مهماً _ دون أخذها في عين الإعتبار _ في معنى الكلام و الصورة الصحيحة للجملة و الوصف ، فهي قد تؤدي لسوء في الفهم او صعوبة في الإستيعاب إذا ما تم توظيفها بشكلٍ خاطئ او عدم توظيفها من الأساس ، و قد وجب التنبيه على ضرورة ملاحظة الفروقات و إستعمالها بالشكل الصحيح .
فعلى سبيل المثال نلاحظ الفروقات بين الجملتين التاليتيّن :

Ali playing a computer games does not listen to me.
Ali , playing a computer games , does not listen to me.

حيث أن الجملة الأولى تحمل معنى : علي اللاعب لألعاب الكومبيوتر لا ينصت إليّ .
و الجملة الثانية تحمل معنى : علي لكونه يلعب بألعاب الكومبيوتر لا ينصت إليّ .

إذ أن الجملة الثانية هي جملة مستقلة تعلل الحدث او تصف الحال .

و أما عن الجملة الأولى فهي إختصار من :
Ali who is playing a computer games does not listen to me.
” علي الذي يلعب بألعاب الكومبيوتر لا ينصت إليّ “

و ذلك بعد عملية التقليص و التخفيف التي تحدثنا عنها و أسلفنا بشكلٍ موسعٍ تفصيلي في مجريات المقال كافة ، و التي نتمنى أن نكون قد أوصلنا الفكرة بشكلها الصحيح و المساهمة في الصعود درجة جديدة على سلم تعلم اللغة الإنكليزية .




Recent Content